العادات والتقاليد والسكان والثقافة في كندا

العادات والتقاليد والسكان والثقافة في كندا

إليك ما يمكن أن تتوقعه عندما تفكر في السفر إلى كندا.

تشتهر كندا بمناظرها الطبيعية الخلابة (خاصة سلاسلها الجبلية الممتدة)، وتاريخها الثري، واحتوائها على مزيج متنوع من الناس والثقافات.

كندا هي ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، وتمتد من الولايات المتحدة جنوبًا وصولًا إلى الدائرة القطبية شمالًا.

وتتكون كندا من عشر مقاطعات وثلاثة أقاليم، وعاصمتها هي أوتاوا، ولكن هناك مدن رئيسية أخرى مثل فانكوفر، وتورنتو، وكذلك كيبيك ومونتريال الناطقتين بالفرنسية.

وكندا من الدول ثنائية اللغة، حيث تعتبر الإنجليزية والفرنسية اللغتين الرسميتين بها، ولكن معظم الناس يتحدثون الإنجليزية في المنزل. وقد تسمع بعض الكلمات العامية الكندية الشائعة مثل اللوني loonie (عملة الدولار المعدنية)، وتشينوك chinook (ريح دافئة تأتي من أعلى الجبال في منتصف الشتاء) وهوج تاون Hog Town (الاسم المستعار لتورنتو).

تأثرت ثقافة كندا في المقام الاول بمختلف الثقافات والتقاليد الاوروبية للجنسيات المكونة لها، ولا سيما الثقافة البريطانية والفرنسية، وهناك ايضا تأثيرات من ثقافات شعوبها الاصلية، ومن الولايات المتحدة المجاورة ، وتشمل القيم الكندية الاساسية الانصاف ، المساواة ، الشمول والعدالة الاجتماعية، ويتضح ذلك من نهج كندا ازاء الحكم، والذي يشمل الرعاية الصحية العامة، وزيادة الضرائب لتشجيع اعادة توزيع الثروة، والغاء عقوبة الاعدام، وقمع السياسات اليمينية المتطرفة ، وكندا عموما لديها موقف منفتح جدا ومقبول تجاه الثقافات والاديان الاخرى .

ثقافة السكان الأصليين

هناك ثلاث مجموعات مختلفة من السكان الأصليين في كندا – الأمم الأولى والإنويت والميتيس.

استقر شعب الأمم الأولى First Nations في كندا منذ أكثر من 15,000 سنة وكونوا العديد من المجتمعات المختلفة، لكل منها عاداته وثقافته وشخصيته المختلفة. ويوجد في الوقت الحالي 634 حكومة أو جماعة تابعة للأمم الأولى معترف بها في جميع أرجاء كندا، ويتركز معظمها في مقاطعتي كولومبيا البريطانية وأونتاريو.

أما الميتيس Métis فتنحدر أصولهم من الاتحادات التي قامت بين شعوب الأمم الأولى والأوروبيين الذين كان معظمهم من التجار الفرنسيين. وبينما يتحدث الميتيس اللغة الإنجليزية بشكل أساسي في وقتنا الحاضر، فقد تسمع بعض الميتيس يتحدثون بلغة الميتيس الفرنسيةMichif ، خصوصاً مع تزايد اهتمام الناس بالحفاظ على اللغات والثقافة التقليدية.

ينحدر الإنويت من ثقافة الثول Thule، ويعيشون في مناطق القطب الشمالي في غرينلاند وكندا وألاسكا.

الطقس

عندما تفكر في الطقس بكندا، قد تفكر في البرد القارس والثلج، ولكن ليس ذلك هو الحال دائمًا؛ لأن الطقس في كندا متنوع مثل مناظرها الطبيعية.

وبشكل عام، ستمر بظروف الطقس التالية في كل موسم:

الصيف (من يونيو إلى أغسطس) -عادة ما يكون الطقس دافئاً إلى حار، وتتراوح درجات الحرارة خلال النهار بين 20 و30 درجة مئوية أو أكثر

الخريف (من سبتمبر إلى نوفمبر) – يبدأ الطقس بارداً وتكون هناك أمطار غزيرة.

الشتاء (من ديسمبر إلى فبراير) – يكون الشتاء شديد البرودة، وتكون درجات الحرارة عادة أقل من درجة التجمد طوال اليوم.

الربيع (من مارس إلى مايو) – يبدأ الطقس دافئاً وتكون حالة الطقس طوال اليوم ممتعة للغاية.

تذكر أن تقدم ساعتك ساعة واحدة في يوم الأحد الثاني من شهر مارس، لأن ذلك اليوم هو بداية التوقيت الصيفي في معظم أنحاء كندا. وتتيح لك ميزة التوقيت الصيفي الاستفادة القصوى من الطقس الأكثر دفئًا في الربيع والصيف والخريف، حيث يطول وقت النهار.

الملابس في كندا :


الملابس الكندية هي الى حد كبير مثل تلك الموجودة في الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية الاخرى، والشيء الرئيسي هو انك ستلاحظ ان الجو بارد جدا في اجزاء كبيرة من كندا (مع درجات حرارة تصل الى – 40 درجة مئوية في بعض المناطق)، لذلك تأكد من ان تكون دافئ .

السياسة والحكومة

النظام في كندا ملكي دستوري، مما يعني أن جميع القرارات يتم اتخاذها من قبل الحكومة ورئيس الوزراء المنتخب ديمقراطياُ. ورئيس دولة كندا هي ملكة العائلة المالكة البريطانية، ويمثلها في كندا الحاكم العام.

هناك ثلاثة مستويات للحكومة في كندا:

الحكومة الفيدرالية – يرأسها رئيس الوزراء. تتولى الحكومة الفيدرالية التعامل مع القضايا الوطنية والدولية مثل الدفاع الوطني والشؤون الخارجية

الحكومة الإقليمية وحكومات المقاطعات – تتولى حكومة كل إقليم أو مقاطعة مسؤولية إدارة أراضيها، كما أن لديها سلطة تغيير القوانين المحلية بها.

البلدية (حكومات المحليات) – تتولى الحكم على المدن والبلدات أو المقاطعات الفردية، وتكون مسؤولة عادةً عن أشياء مثل الطرق وخدمات الطوارئ والنقل العام وبعض الخدمات المحلية الصحية والاجتماعية.


الآداب والعادات في كندا :


الكنديون عموما مهذبون ومتسامحون وغير رسميين نسبيا ، كما هو الحال مع اي بلد كبير، وهناك قدر كبير من الاختلاف في الجمارك وآداب السلوك من منطقة الى اخرى ، والفرق الاكثر وضوحا هو في مقاطعة كيبيك، التي لديها تأثير فرنسي غالب عليها اكثر من البريطاني ، ونتيجة لذلك فانه ليس من غير المألوف للناس ان تقوم بتحية بعضهم البعض من خلال تقبيل بعضهما البعض، من اليسار واليمين، بدلا من المصافحة الشعبية في بقية البلاد ، والكنديون عموما مهذبون جدا، واذا كنت تتناول الطعام مع السكان المحليين، فآداب الجدول هي غير رسمية الى حد ما، ولا داعي للقلق حول رفض اطباق معينة او طرح الاسئلة حول الطعام، وتأكد من ان تقول من فضلك وشكرا لكم اذا كنت مدعو الى منزل شخص ما لتناول وجبة .


الدين في كندا :

ان طائفة الاديان التي تمارس في كندا متنوعة مثل سكانها، وحرية الدين حق محمي دستوريا ، وتعتبر الديانة المسيحية هي الاكثر انتشارا، مع حوالي 65٪ من السكان يقومون باتباعها ، كما يتزايد الالحاد بشكل مطرد في العقود الاخيرة، وحوالي 24٪ من الكنديين يقولون الان انهم ليس لديهم اي انتماء ديني .

المصدر : idp -kharbsha

Facebook Comments

اترك تعليقاً

19 + 3 =