لماذا تعتبر كندا حلم عالمي ؟

ان البحث عن “الاستقرار في كندا”  هو من أكثر المواضيع التي يتم البحث عنها من قبل العديد من الأشخاص عبر محرك البحث غوغل. 

وصراحة لا عجب من ذلك، نظراً للعديد من الفوائد والامتيازات الرائعة الفريدة من نوعها التي توفرها الحكومة الكندية لمواطنيها والمقيمين بها، مثل الرعاية الصحية المجانية، والتعليم ذو الجودة المرتفعة عالمياً المجاني، ومستوى المعيشة العالي والإقتصاد المتنامي باستمرار ، بالإضافة لتوفر معايير تحفظ سلامة المواطنين وأمنهم، والحرية السياسية والاجتماعية التي بامكان الأشخاص التمتع بها عند انتقالهم إلى كندا، وغيرها العديد من الفوائد، باختصار فإن الهجرة إلى كندا ستوفر لك ولعائلتك كل ما يلزمكم.

لماذا الهجرة إلى كندا؟

عند التفكير في الهجرة إلى الخارج، نجد أنّ كندا تزخر بالأسباب التي تدفعك إلى ذلك، نذكر منها الآتي:

فرص العمل
من حيث فرص العمل، توفّر كندا للعاملين المهرة آفاقًا متميزة ومستويات معيشية مرتفعة.
يعد الوصول إلى الفرص الوظيفية وظروف العمل الجيدة أحد مزايا الهجرة إلى كندا. وبناءً على بيانات من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، تحتل كندا المرتبة 20 من بين أغنى 25 دولة في العالم، حيث يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 45981 دولاراً. وتعد كندا أيضاً واحدة من أقوى دول العالم لأنها عضو في مجموعة الثماني ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).

الطبيعة جغرافية
تتميّز كندا بطبيعة جغرافية مميزة، حيث تفتخر بامتلاكها العديد من المناطق الطبيعية الآسرة من جبال وسهول وشواطئ دون أن ننسى شلالات نياجرا الشهيرة.

التعليم الأكاديمي
يعتبر نظام التعليم الأكاديمي في كندا واحدًا من أفضل وأقوى الأنظمة حول العالم.
تمول الحكومة المدارس الحكومية ، وهي مجانية للطلاب حتى الصف الثاني عشر. وتم تجهيز العديد من الكليات والجامعات العامة، حيث يتعين على الطلاب دفع الرسوم الدراسية التي تقل كثيراً عن نظيراتها الخاصة. وتقع فيها بعض أفضل الجامعات في العالم مثل جامعة ماكجيل وجامعة كولومبيا وجامعة تورنتو .

الحرية الشخصية
تمّ تصنيف كندا في المرتبة الأولى عالميًا من حيث الحرية الشخصية، وتعتبر من أكثر دول العالم أمانًا في الوقت الحالي.
فبالإضافة إلى ذلك فقد احتلت كندا المرتبة التاسعة من بين 200 دولة في تصنيف جودة الحياة في الأمم المتحدة عام 2016، في مؤشر التنمية البشرية السنوي للأمم المتحدة الذي يقيس مستوى الصحة والعمر والتعليم ومستوى المعيشة. 
ومن بين 140 مدينة تم تقييمها لأكثر المدن ملاءمة للعيش في العالم من قبل The Economist Intelligence Unit (EIU)؛ كانت فانكوفر وتورونتو وكالجاري من بين الخمسة الأوائل. 

الرعاية الصحية دون تكاليف باهظة

من بين مزايا الهجرة إلى كندا الحصول على الرعاية الصحية الممولة من الدولة، حيث يمكن للناس في جميع أرجائها الحصول على رعاية صحية عالية الجودة دون القلق بشأن دفع رسوم باهظة. 

التمتع بالأمن والسلامة

تشمل فوائد الهجرة إلى كندا الوصول إلى بيئة آمنة مسالمة. فهناك قوانين صارمة فيما يتعلق بالأسلحة النارية، ومن غير القانوني امتلاك المسدسات دون ترخيص.

وقد حصلت كندا على لقب أكثر دول العالم مسالمة في عام 2007 من قبل الإيكونوميست Economist. كما صنفها مؤشر ليغاتوم العالمي للرخاء 2016 في المرتبة الثانية عالمياً من حيث الحرية الشخصية التي تقيس التقدم الوطني نحو الحقوق القانونية الأساسية والحريات الفردية والتسامح الاجتماعي. 

جواز السفر الكندي قوي

يتمتع حامل جواز السفر الكندي أيضاً بتأشيرة مجانية لجميع البلدان الرئيسية تقريباً في جميع أنحاء العالم. هذا هو أحد الأسباب الرئيسية وراء تقدم رجال الأعمال والأفراد ذوي القيمة العالية والمستثمرين للهجرة إلى كندا والحصول على الجنسية الكندية.


Facebook Comments

اترك تعليقاً

إحدى عشر − 4 =